The mind behind Linux | Linus Torvalds



المترجم: Ehab Alsaadi
المدقّق: Ahmad Altamimi كريس أندرسون :إنه شيء عظيم أن برنامجك ( لينيكس)
موجود في ملايين الحواسيب ، أنه ربما أغلب ما يشغل شبكة الانترنت . و أعتقد ان هناك الكثير، فحوالي مليار و نصف من الأجهزة الفعالة
بنظام أندرويد ، و نظامك موجود بكل جهاز فيهم . إنه شيء رائع ! ينبغي وجود مراكز تحكم عملاقة
للبرنامج لتدير كل هذا . هذا ما كنت أعتقده و كنت مندهشاً عندما
شاهدت صورة لها . هذه الصورة أعني هذه مراكز تحكم لينكس ( ضحك ) ( تصفيق ) لينوس تورفالدس: إنه فعلاَ لا يبدوعظيماَ. و يجب القول ، الشيء الأكثرإثارةَ للإهتمام في هذه الصورة، و الذي غالباَ سيلفت انتباه الناس، هو المكتب المتحرك . إنه الشيء الأكثر إدهاشاَ في مكتبي ، وأنا لا استخدمه على الإطلاق . وأعتقد أن الشيئان مرتبطان ببعضهما . الطريقة التي أعمل بها هي أنني لا أريد أي مؤثر خارجي. لطفاَ لو تشاهدوا، الأضواء الخضراء
على الجدران . أخبروني في مؤسسسات الأمراض العقلية
أنهم يستخدمونها على الجدران . ( ضحك ) أنه حقاَ لون مهدئ ، وإنه ليس الشيء الذي يشتت إنتباهك. الشيء الذي لا يمكنك مشاهدته في هذه الصورة ،
هو الحاسوب أنت تشاهد الشاشة فقط ، لكن الشيء الوحيد الذي يهمني في حاسوبي هو أنه لا يجب أن يكون كبيراَ و جباراَ
، بالرغم كوني أحبه أن يكون كذلك ولكنه يجب أن يكون صامت تماماَ . أعرف عدة أشخاص يعملون في غوغل ولديهم مراكز بيانات خاصة صغيرة في منازلهم، أنا لا أقوم بعمل هذا مكتبي هو أكثر مكتب ممل ستشاهده . وأجلس هناك وحيداَ في الهدوء . إذا جائتني القطة ، تجلس في حضني. و أنا أفضل سماع صوت القطة ، وليس صوت المبردات في الحاسوب كريس أندرسون : مدهش ! لأن العمل بهذه الطريقة ، يمكنك من الوصول لهذا الإنتشار
ولإمبراطورية التكنولوجيا نعم إنها إمبراطورية لهذا هي شهادة رائعة عن تأثير
نظام المصدر المفتوح . أخبرنا كيف توصلت لإكتشاف االمصدر المفتوح ؟ و كيف قاد في تطوير ( لينيكس ) . لينوس تورفالدس:لا زلت أعمل لوحدي ، حقيقىة ما زلت أعمل وحيداَ في منزلي ، و غالباَ في الحمام . عندما وصل المصور ، لبست ، لذا أظهر بثياب . ( ضحك ) و هكذا أنا أعمل دائماَ ، ما أعنيه ، هكذا بدأت ب ( لينيكس ) ، كذلك . لم أبدأ ( لينيكس )
كمشروع تعاوني ، بل بدأت فيه كسلسلة من عدة مشاريع أتممتها في ذلك الوقت لنفسي ، ربما لأنني أردت محصلة نهائية، و لسبب أكثر لأنني أستمتعت بالبرمجة. لذا كانت الرحلة على وشك النهاية، حتى بعد 25 عاماَ لم نحقق شيئا . لكن كانت حول حقيقة تطلعي لمشروعي الخاص ولم يكن هناك نظام مفتوح حقيقةَ
بتفكيري على الإطلاق. ولكن الذي حدث أنه.. قد تطوّر المشروع وأصبح شيئاَ
يجب أن تطلع الناس عليه . حقاَ "إنه لشئ فوق الخيال"
انظروا ما فعلت ! ثق بي , أنه لم يكن بهذه العظمة آنذاك . و جعلته متاح للجميع ، , ولكن لم يكن نظام مفتوح في وقتها، في تلك المرحلة كان نظام مصدر وكان مفتوحاَ
ولكن لم يكن هناك أيّ نية ، لإستخدام مبدأ النظام المفتوح
المستخدم حالياَ لتطويره ، لقد جرى الموضوع ، " انظروا لقد عملت على هذا المشروع
لمدة نصف سنة ، أود سماع تعليقاتكم و أرائكم عليه . " بعض الناس جاؤا إلي في جامعة هيلسنكي ، لدي صديق كان من منتسبي نظام المصدر المفتوح كان يطلق عليها أساساَ
"البرمجيات الحرة" في ذلك الوقت ، وقدم لي فكرة
أنه ، مهلاَ ، أنه بإمكانك أستخدام رخص
نظام المصدر المفتوح التي تم ترخيصها و فكرت بهذا لفترة من الوقت ، لقد كنت قلقاَ بالفعل حول المكاسب المادية. أعني ، أنه كان أحد المخاوف
أعتقد معظم الناس الذين يطلقون شيئاَ، سيبدون قلقاَ عن من سيستفيد
من عملهم أليس كذلك ؟ و قررت ، ما هذا .. و .. أندرسون: في مرحلة ما ، ساهم شخص
ببعض التعليمات البرمجية التي إعتبرتها ، "ما هذا إنه مدهش
لم أكن قد فكرت في هذا! أنه سيطوره بالفعل " . لينوس تورفالدس: لم تبدأ بالفعل
بمساهمة الناس في البرجمة ، لقد كانت أكثر بمساهمة الناس في الأفكار . و حقيقة أن شخص آخر يلقي نظرة على مشروعك أنا متأكد أنها حقيقة صحيحة في
أشياء أخرى كثيرة ، لكنها بالطبع صحيحة في البرمجة أنه اذا كان شخص مهتم بعملك البرمجي، و ألقى نظرة كافية عليه ليعطيك رأيه الشخصي
فيها و يعطيك أفكار أيضاَ . لقد كان شيئاَ عظيماَ لي . لقد كان عمري 21 في ذلك الوقت أي أنني
كنت لازلت شاباَ . . ولكنني كنت قد عملت في البرمجة
نصف حياتي أساساَ ، وكل مشروع قبل ذلك كان مشروعاَ شخصياَ وحصل الكشف عنه، عندما بدأ الناس
يبدون آرائهم ، و ردود أفعالهم عن عملك البرمجي . و حتى قبل أن يبدأوا أعطاء أرائهم ، لقد كانت أحدى أهم لحظاتي حيث قلت، " أحب الناس " لا تفهموني بشكل خاطئ أنا حقاَ لست الشخص الإجتماعي ، ( ضحك ) أنا حقاَ لا أحب الناس ، ( ضحك ) لكنني أحب الحواسيب أحب التعامل مع الناس من خلال
البريد الإلكتروني ، لأنه يجعلك بمعزل عن الناس . لكني أحب الناس الذين يبدون أرائهم ويساهمون
في مشروعي . ويجعلونه شيئا عظيماَ . كريس أندرسون : لقد مر عليك لحظة
وأنت تشاهد ما تم بناؤه و ثم فجأة تم أخذه منك ، و أخذت تفكر " يجب أن اتمهل ،
مشروعي سيصبح مشروعاَ عظيماَ ، و ليس فقط مشروع شخصي ،
أحصل على ردود و أراء ايجابية عنه ، ولكن نوع من التطور الهائل
في كل عالم التكنولوجيا ؟ لينوس تورفالدس: ليس تماماَ ، ما أعنيه ، العلامة الفارقة لي، لم تكن
أنه أصبح شيئاَ عظيماَ ، لقد كانت نقطة فارقة لي
منذ كان مشروعاَ صغيراَ . الفارق الكبيبر بالنسبة لي هو
أن لا أكون وحيداَ حيث حصلت على 10 أو ربما 100 مشاركين
في المشروع لقد كان شيئاَ فارقاَ . بعدها كل شيئ صار يزداد تدريجياَ . من 100 شخض إلى ملايين الناس
لم يكن شيئاَ عظيماَ .. لي . حسناَ ، أعني ، ربما أنه أذا كنت ( ضحك ) أذا أردت بيع حصيلة عملك
هذا هو الفارق العظيم . لا تفهموني بشكل خاطئ لكنك اذا كنت مهتماَ بالتكنولوجيا، و أهتممت بهذا المشروع، الشيئ العظيم كان دخول المجتمع . بعدها أخذ المجتمع ينمو تدريجياَ . وهناك في الواقع ليست علامة فارقة وحيدة فقط
حيث أنني بدأت، "نجاح باهر، أنا للتو أقلعت ! " لأن أعني – أنه استغرق وقتا طويلا نسبياَ . أندرسون: الاشخاص في مجال التكنولوجيا
الذين تحدثت معهم يدينون لك بالكثير لتغيير عملهم على نطاق واسع . و ليس بسبب ( لينيكس ) فقط ، إنما بسبب الشئ الذي يدعى"جيت"، الذي هو النظام الإداري لتطوير البرمجيات. أخبرنا بإيجار عن ذلك و دورك فيه . تورفالدس:أحد المشاكل التي واجهتنا ، والتي أخذت وقت حتى ظهرت ، أنه عندما عندما ينمو مشروعك من مرحلة وجود 10 أشخاص
أو 100 شخص يعملون فيه الى مرحلة وجود 10،000 شخص ، ما أعنيه ، أننا الآن في وضع
وجودنا في الجوهر ، لدينا 1000 شخص مساهمين في كل إصدار وهذا يتكرر كل شهرين،
ما يقرب من شهرين أو ثلاثة أشهر. بعض هؤلاء الناس لم يعمل الكثير . هناك الكثير من الناس الذين قدموا
القليل من التغييرات . و لكن للحفاظ على هذه ، التغييرات الواسعة والحفاظ عليها. واجهنا الكثير من المصاعب . و هناك مشروعات كاملة لصيانة
الرمز المصدري . سي.في.إس هو أحد أكثر
هذه البرامج إستخداماَ ، و لقد كرهت سي.في.إس كثيراَ و رفضت إستخدامه و جربت أشياء أخرى التي كانت أكثر إمتاعاَ و الآخرين كرهوها . كريس أندرسون : ( ضحك ) لينوس تورفالدس: لقد كنا في موقع سيء ، حيث هناك الآلاف من الناس الذين
يريدون المشاركة ، و لكن بعدة أشكال أنا كنت في مكان
أريد التوقف ، ولا يمكنني التوسع لدرجة العمل مع آلاف الناس . لذلك جيت هو مشروعي الثاني ، الذي أنشأته للمحافظة على مشروعي الأول. و هذا حرفياَ كيف كنت أعمل . لم أبرمج ل … حسناَ، أنا برمجت للتسلية لكن أريد أن أبرمج شيء ذا معنى لذلك كل مشروع أتممته كان لشيء أنا أردته و …. كريس أندرسون : فعلياَ كلاَ من لينكس و جيت
من النوع الذي نشأ تقريبا كنتيجة غير مقصودة لرغبتك أن لا تعمل مع العديد من الناس . تورفالدس: بالطبع نعم . ( ضحك ) كريس أندرسون : هذا مذهل .
لينوس تورفالدس: نعم . ( تصفيق ) و أيضاَ ، كنت الرجل
الذي حول التكنولوجيا ليس فقط مرة واحدة ،بل مرتين، وعلينا أن نعلم لماذا و ما زلت تعطينا بعض القرائن، ولكن هذه صورة لك كطفل و معك مكعب روبيك لقد أردفت أنك تبرمج منذ كان عمرك 10 أو 11، نصف حياتك. هل كنت أحد عباقرة الحاسوب,
مهووساَ بالتعلم، هل كنت الأفضل في المدرسة
القادرعلى أن يفعل كل شيء ؟ كيف كنت كطفل ؟ لينوس تورفالدس:أعتقد أني كنت من
نمط الطالب الذي يذاكر . أعني ، أني كنت … لم أكن الشخص الإجتماعي أنذاك . هذا أخي الصغير. لقد كنت أكثر استمتاعاَ في مكعب روبيك أكثر من أخي . ( ضحك ) أختي الصغيرة و التي لا تظهر في هذه الصورة عندما كنا نجتمع اجتماعات عائلية ، ولم تكن عائلتنا بالعائلة الكبيرة ،
و لكن كان لدي أثنين من أولاد عمومتي، لقد كانت تحضرني مسبقاَ . قبل أن أدخل الغرفة كانت تقول ، " نعم . و هذا كذلك .. " لأنني لم أكن … كنت مهووساَ . مهووساَ بالحواسيب ، مهووساَ بالرياضيات ، مهووساَ بالفيزياء . لقد كنت جيداَ في ذلك . أنا لا أعتقد أنني كنت
استثنائي بمجال معين . بوضوح ، قالت أختي أن أكثر ميزة إستثنائية
أمتلكها أنني لا أستسلم . أندرسون : نعم دعنا نتحدث عن هذا
أنه مثير للإهتمام . أنك لا تستسلم . أي أنه لا يتعلق بكونك مهووس أو ذكي، أنه يتعلق بكونك عنيد ؟ تورفالدس: أنها تتعلق بكوني عنيد . هذا شيء، مثل، أن تبدأ بشيء و أن لا تقول " نعم أنا أتممته ، ..
سأبدأ بإتمام أمر آخر يبدو رائعاَ " لقد لاحظت نفس الشيء بأجزاء كثيرة
من حياتي ،ايضاَ. لقد عشت في وادي السيليكون لسبع سنوات. و عملت لنفس الشركة ، في وادي السيليكون ، كل الوقت . وهذا شيء إستثنائي . وهذا ليس كما تجري الأمور عادة
في وادي السيليكون. المتعارف عليه في وادي السيليكون أن الناس
يتنقلون بين عدة أعمال مثل خلط سائل في وعاء . وهذا ليس من شخصيتي . كريس أندرسون: لكن خلال فترة تطوير لينكس، ذاك العناد جعلك أحياناَ في صراع
مع باقي الناس . تحدث عن ذلك قليلاَ . هل كان ضرورياَ للحفاظ على ما يتم بناؤه ؟ كيف توصف لنا ما حدث ؟ لينوس تورفالدس : أنا لا اعلم فيما
إذا كان ضرورياَ . أعود مرة أخرى إلى كوني
" لست شخصاَ إجتماعياَ " أحياناَ أنا أيضاَ هل بإمكاننا القول ، " قصير النظر " عندما يتعلق الموضوع
بمشاعر باقي الناس، و هو الشيء الذي يجعلني أقول أشياء
تزعج وتؤلم باقي الناس. و أنا لست فخوراَ بذلك . ( تصفيق ) لكن ، في الوقت نفسه واجهت بعض الناس قالوا لي يجب
أن أكون لطيفاَ . ثم عندما أحاول أن أشرح لهم
أنه ربما هم لطيفين ، و لكن ربما يحب أن يكونوا أكثر عدوانية. يعتبرون ذلك من كوني لست لطيفاَ . ( ضحك ) و عندما أحاول أن أقول أننا مختلفون. لست بالشخص الإجتماعي، إنه ليس بالشيء الذي أفخر به بشكل خاص، و لكنه جزء من شخصيتي . و أن أحد الأشياء التي أعجبتني بمبدأ
المصدر المفتوح أن يعطي المجال لناس مختلفين بالعمل مع بعض. ليس شرطاَ أن نعجب بعضنا البعض و أحياناَ حتى لا نعجب بعضنا البعض . حقاَ .. أعني ، هناك العديد من
النقاشات الحادة . لكن في الواقع ، يمكنك ،
إيجاد الأشياء التي لا يتوجب الإتفاق أو الإختلاف عليها ، أنه يتعلق بأنك تهتم بأمور مختلفة . و بالعودة للنقطة التي قلتها في وقت سابق أنني كنت خائفاَ من الناس الماديون
أن يستفيدوا من عملك ، أتضح انه ، و بسرعة أتضح أنه ، أن هؤلاء الناس الماديون كانوا ناس
محبوبين جداَ . و قاموا بكل الأشياء التي لم أكن
مهتماَ بالقيام بها، و لكن كانوا يملكون أهدافاَ مختلفة تماماَ. و استخدموا المصدر االمفتوح في طرق
لم أكن أريدها . و لكنه كان مصدر مفتوح تمكنوا من فعل ذلك ، و عمل معهم بشكل جميل . و في الواقع أعتقد أنه تتم بنفس الطريقة . أنت بحاجة لوجود الناس ، و تواصل الناس
مع بعضها ، الناس الدافئين و الودودين الناس الذين .. ( ضحك ) الذين يريدون فعلاَ ان يعانقوك و
يدخلوك للمجتمع . ولكن هذا لا ينطبق على كل الناس . و ليس علي . أنا مهتم بالتكنولوجيا . هناك ناس مهتمين بالواجهة . لا يمكنني استخدام الواجهة لإنقاذ حياتي . أعني ، أذا تقطعت في السبل بجزيرة والطريقة الوحيدة للخروج من الجزيرة كانت
أن أعمل واجهة جميلة ، سأموت هناك ( ضحك ) لذا هناك أنواع عديدة من الناس ، و أنا لا أعطي أعذار ، انا فقط أشرح . أندرسون: الآن،عندما تحدثنا
الاسبوع الماضي ، تحدثت لي عن بعض الصفات التي تملكها ، و التي وجدتها مثير للإعجاب . منها فكرة تدعى التذوق . لقد حصلت فقط على مجموعة من الصور هنا . وأعتقد أن هذا مثال ليس جيد
التذوق في البرمجة ، و هذه أفضل في التذوق ، أيتها واحدة يمكنك مشاهدتها حالاَ . ما الفرق بين هاتين الاثنتين ؟ تورفالدس: لذلك هذا … كم عدد الأشخاص هنا اللذين برمجوا فعلياَ ؟ كريس أندرسون : يا إلهي ! . لينوس تورفالدس: لذا أنا أضمن لكم ، كل شخص رفع يده ، أتمم القائمة الإحادية المرتبطة . وهي تعلم … هذه الصورة الأولى ليست جيدة بنهج التذوق ، و الذي أساساَ كيف تم تدريسه عندما
بدأت بالبرمجة . ولا يتوجب عليك أن تفهم البرمجة . الجزء الأكثر إثارة للاهتمام بالنسبة لي تعليمة ( IF ) الأخيرة . لأنه ما حدث في القائمة الإحادية المرتبطة هذه محاولة إزالة مدخل موجود من القائمة .. و هناك فرق بين إذا كانت المدخل الأول و فيما إذا كانت مدخل في المنتصف . لأنه إذا كانت المدخل الأول ، يجب تغيير المؤشر إلى المدخل الأول وإذا كانت في المنتصف ، يجب تغيير المؤشر للمدخل السابق . لذلك هم حالتين مختلفتين تماماَ . أندرسون: و ذلك أفضل. لينوس تورفالدس: و هذه أفضل . ليس هناك تعليمة ( IF ). وهي لا تهم فعلياَ لا أريدك فهم لماذا لا تملك تعليمة ( IF ) ، ولكن ما أريد فهمه أنه أحياناَ يمكننا أن نرى المشكلة
بطريقة مختلفة . و إعادة كتابتها بحيث الحالة الخاصة
تذهب بعيداَ و تصبح الحالة العادية الطبيعية . و هذه طريقة جميلة بالبرمجة . و لكنها برمجة بسيطة . هذه CS101 . هي ليست مهمة بالرغم ،
طبعاَ التفاصيل مهمة . بالنسبة لي ، نوعية الناس الذين أريد فعلياَ
العمل معهم النوعية التي نملك ميزة التذوق ، و التي لقد أرسلت لك مثال غبي وهذا لا يمت بصلة لانه مثال بسيط . التذوق الجيد أكبر من هذا بكثير. التذوق الجيد هو رؤية
الأنماط الكبيرة فعلياَ و نوع من المعرفة الغريزية للطريقة الصحيحة
لإتمام الأمور . أندرسون : حسناَ ، الأن نريد ربط المعطيات
مع بعضها . لديك ميزة التذوق البرمجي ، بطريقة ما ذات معنى للمبرمجين. أنت .. ( ضحك ) لينوس تورفالدس : أظن أنه كان ذو معنى
لبعض الناس هنا . كريس أندرسون : أنت مبرمج حاسوبي
ذكي جداَ ، و عنيد بشكل جهنمي. و لكن بالتأكيد هناك شيء آخر أعني ، لقد غيرت المستقبل . و بالتأكيد قادر على إستنباط
تلك الرؤى العظيمة للمستقبل . أنت قارئ للمستقبل صحيح ؟ لينوس تورفالدس : لقد شعرت بعدم الراحة
نوعاَ ما في TED باليومين الآخيرين ، لأنه يوجد الكثير من الرؤى المستقبلية،
أليس كذلك ؟ و أنا لست بالقارئ للمستقبل . ليس لدي خطة للخمس أعوام القادمة . أنا مهندس . و أعتقد أنه فعلاَ . أعني أني سعيد فعلاَ مع الناس الذين يتجولون و يحدقون بالغيوم و ينظرون للنجمات و يقولون
" أريد الذهاب الى هناك " . ولكني أنظر إلى الأرض، و أريد إصلاح الحفرة الموجودة أمامي قبل ان أسقط فيها . وهذه هي الشخصية الموجودة عندي . ( هتاف ) ( تصفيق ) أندرسون : لقد تحدثت معي الإسبوع الماضي
حول هذين الرجلين . من هؤلاء و ما هي علاقتك بهم ؟ تورفالدس: حسناَ ، هذه أعلام التكنولوجيا ، كل التكنولوجيا ، تسلا مقابل إديسون ، حيث ينظر لتيسلا على أنه العالم المثالي
و الرجل بالفكرة المجنونة . و الناس تحب تيسلا . أعني ، هناك ناس سمت شركاتها بأسمه
بعد وفاته . ( ضحك ) الشخص الآخر هو إديسون ، الذي يُذم أغلب الأحيان
لكونه يفتقر للإلهام و هو أعني، مقولته الأكثر شهرة هي ، " العبقرية هي" واحد في المئة إلهام
و 99 في المائة تعب و عرق". و أنا في معسكر أديسون . حتى لو لم يعجب الناس دائماَ . لأن إذا قارنت بين الإثنين ، تيسلا يملك العقلية المقاربة
لأيامنا هذه ، ولكن من غير العالم فعلياَ ؟ إديسون قد لا يكون الشخص اللطيف ، ولكنه عمل أشياء كثيرة ربما لم يكن مثقفاَ ، لا يملك رؤية مستقبلية . ولكن أعتقد أنني أميل
لإديسون أكثرمن تسلا. أندرسون : السمة الخاصة في TED
لهذا الإسبوع هي الاحلام الاحلام الكبيرة ، المقدامة و الجريئة . و أنت العقار المضاد لكل هذا . تورفالديس : أنا أحاول
دفعها قليلاّ ، صحيح. أندرسون : هذا جيد . ( ضحك ) نحن نحتضنك و نتبناك . شركات مثل غوغل وغيرها الكثير
عملت ، يمكن القول، حوالي ، مليارات الدولارات
من خلال برنامجك . هل هذا الشيء يزعجك ؟ تورفالدس: لا لا ، هذا لا يزعجني لعدة أسباب . و أحد هذه الأسباب، أنني أقوم بعمل جيد . أنا فعلأ أقوم بعمل جيد . ولكن السبب الأخر هو أعني ، بدون عمل المصدر المفتوح كاملاَ
والسماح له أن يصبح شيئاَ ، لما وصل اللينكس لما هو عليه . و جلب الكثير من الخبرات و التي
لا أحبذها ، الكلام العام. ولكن في نفس الوقت ،
هذه خبرة ايضاَ . ثقوا بي . لذلك الكثير من الأمور تجري تجعلني
رجلاَ سعيداَ و أعتقد انني قمت بالخيارات و
الأمور الصحيحة . كريس أندرسون : هل فكرة المصدر المفتوح هذه ، أعتقد سننهي هنا هل فكرة المصدر المفتوح وصلت
بشكل كامل للعالم ، أم أن هناك الكثير سيتم تقديمه ، وهناك العديد من الأشياء يمكن عملها ؟ لينوس تورفالدس: لدي رأيين بهذا الموضوع . أعتقد أنه لسبب وحيد المصدر المفتوح يعمل
بشكل جيد في البرمجة هو أنه .. في نهاية اليوم ، البرمجة تميل إلى تكون شيئاَ
بالابيض و الاسود . في كثير من الأحيان هناك وسيلة جيدة
لاتخاذ قرار، هذا تم بشكل صحيح و هذا لم يتم . البرمجة إما أن تعمل أو لا . هذا يعني مجال أقل للجدل . و بالرغم من ذلك لدينا جدل ، صحيح ؟ في العديد من الأمور الأخرى أعني أن الناس تحدثت عن السياسات المفتوحة
وأمور كهذه و إنه لمن الصعب أحياناَ أن تقول أن بالإمكان تطبيق نفس المبادئ بالكثير
من الأمور الأخرى بسبب أنه الأبيض الأسود تحولا ولكن ليس
فقط للرمادي ، و لكن لألوان أخرى . لذلك ، من الواضح أن المصدر المفتوح
بصدد العودة للعلوم. العلوم كانت هناك أولاَ . ولكن بعد ذلك العلوم أنتهت لكونها
مغلقة جداّ ، مع مجلات مكلفة جداّ و بعض
الأمور التي تجري ، المصدر المفتوح تعمل على عودة العلوم ، مع أشياء مثل أرخايف و المجلات المفتوحة. ويكيبيديا غيرت العالم ، أيضاَ . لذلك يوجد العديد من الأمثلة ، و أنا واثق أن العديد أيضاَ قادم . أندرسون:و لكنك لست بالقارئ
للمستقبل ، وهذا لا يرجع لك لتسميهم . تورفالدس : لا ( ضحك ) أنه يعود إليكم يا شباب لصنعهم
اليس كذلك ؟ كريس أندرسون : بالطبع لينوس تورفالدس ، شكراَ لك على لينيكس ،
شكراَ لك على الإنترنت ، شكراَ على كل هواتف الأندرويد. شكراَ لك لقدومك هنا لTED وكشفك
الكثيرعن نفسك . لينوس تورفالدس : شكراَ . ( تصفيق )




Comments
  1. “I’m perfectly happy with the people that walk around and look at clouds and the stars and say “I want to be there”, but I’m the one that’s looking at the ground and thinking “I’m going to fix that pot hole”

    So much to be learned from Linus, amazing.

  2. Steve Jobs, Linus Torvalds, Elon Musk, Bill Gates, etc…
    being superstar or not, what matters is that they changed the world
    just stop comparing, they're gears for the whole machine

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *